بحوث ومنشورات

الثورة الرقمية للمرأة السودانية ورد الفعل العنيف

تحميل التقرير كاملاً

إن عدم الاستقرار السياسي والأمني في السودان إلى جانب غلبة المجتمع الأبوي يضع النساء والفتيات في خطر كبير سواء في العالم الحقيقي أو الافتراضي عبر الانترنت. وقد وضعت ثورة ٢٠١٩ بشكل خاص الناشطات والصحفيات السودانيات بشكل خاص في طليعة الاضطرابات، مما عرضهن لعنف رقمي كبير على العديد من المنصات. استطلعت هذه الدراسة آراء وتجارب ٨٣ امرأة سودانية من مختلف المجالات والمناطق الجغرافية وأجرت مقابلات مع عشرة خبيرة ومتخصصة في العنف القائم على النوع الاجتماعي، العمل المدني، الصحافة المجالات التنموية، وغيرها من الاختصاصات، لفهم مدى استفحال العنف الرقمي ضد المرأة في السودان، والأضرار والتأثير على حياة النساء، والحلول المحتملة بهذا الخصوص.