اللهجة التونسية

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ التخزين في قوقل درايف google drive

قوقل درايف Google Drive هي خدمة Stockage dans le cloud التخزين السحابي Cloud Storage  تقدمها شركة قوقل Google كجزء من خدمات أخرة كيما جيميل Gmail وHangouts.  توفر الخدمةهاذي للمستخدمين إمكانية أنهم يخزنو الملفات على موزعات قوقل Google ويوصلولها كيف يحتاجولها عبر الانترنت أو عبر تطبيق Google Drive على التاليفونات.  وكيغ كيف تمكن من مشاركة الملفات […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ بخطوات بسيطة: كيفاش نتخلصو من تطبيقات الطرف الثالث على فيس بوك وتويتر

سنين من استخدام Facebook فيس بوك  وإلا  Twitter تويتر ، فالمحتمل أنك عطيت العديد مالتطبيقات إذن للوصول إلى بياناتك المخزنة على حساباتك. مالمهم أنك تتحكم في شكون تحب تعطيه القدرة باش يوصل لبياناتك – وهذا أكبر من مجرد الوصول إلى ملفك الشخصي. في الدليل هذا ، باش نشوفو كيفاش تصير إدارة وصول تطبيقات الجهات الخارجية […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ منح الأذونات للتطبيقات

سؤال تتنجم تسألو لروحك بخصوص أي تطبيق تستعملو هو: هل يستحق بلحق الوصول للمعلومات هاذيكا؟ على سبيل المثال ، ينجم يكون لتطبيق الطقس أو الألعاب إمكانية الوصول إلى جهات الاتصال الخاصة بيكِ ، وإلا ينحم يكون لتطبيق الوسائط الاجتماعية الخاص بيكِ حق الوصول لموقعك ، وإلا ينجم يكون لتطبيق الفيديو الخاص بيكِ حق الوصول للميكروفون […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ الإبلاغ على منصة YouTube

مالممكن ينشر شخص ما محتوى مسيء لشخص معيّن وإلا يحثّ مثال  على العنف ضدّ المرأة. انجمو نبلغو على هذا ماعلينا كان ننزلو على الخيارات ثم على إبلاغ Report، ومنبعد نختارو سبب الابلاغ. كيما يمكن زادة الإبلاغ على التعليقات إذا كان فيها على شتائم وإلا أي كلمات غير لائقة.  تنجمو تطّلعو على المثال، أولا ننزلو على […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ الإبلاغ على WhatsApp

في خدمة واتس آب WhatsApp تنجمو كان تبلغو على الحسابات التي تقوم بإساءة استخدام الخدمة، كيما الاعتداء على الناس لفظيّاً وإلا ابتزازهم و‘لا نشر محتوى يحثّ على العنف والكراهية. تنجم تبلغ  على حساب ما كيف تمشي للحساب وتنزل على خيارات الحساب ومنعد على خيار ابلاغ Report. مثال، للإبلاغ،  انجمو نمشيو لحساب الشخص الي نحبو نبلغو […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ مخاطر و اعدادات الامان لتطبيق Tik Tok

تيك توك هو منصة لتداول وإنشاء مقاطع فيديو قصيرة في مختلف المواضيع، ويستخدم عادة من طرف الأطفال والشباب خاطر فيه برشا مزايا ترفيهية تسمح بمشاركة مقاطع فيديو بين المستخدمين والمشاهدين. ومن أبرز المخاطر المصاحبة للتطبيق هذا، عدم احتوائو على خاصية العمل مع تطبيقات المصادقة الثنائية (Authy, google authenticator) الي تمكن من تفعيل التحقق بخطوتين كيف […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ المسح العميق للصور و الفيديوهات على اللابتوب بإستخدام BleachBit

تفسيخ أو مسح البيانات ماهوش ساهل و مايصيرش مباشرة كيما أحنا نتصورو. كيف ننزلو على “حذف” أو نقل ملف الى سلة المهملات Corbeille (لمستعملي ويندوز) أو الحاوية (لمستعملي أپل)، مايصيرش التخلص مالملف هاذاكا طول. الملف الي فسخناه يقعد على الجهاز حتى لين نظام التشغيل يحتاج المساحة espace الي يستعمل فيها الملف هذاكا ويبدلها ببيانات جديدة. […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ كيفاش نلقاو تاليفون Android الي فقدناه

  إذا فقدنا تاليفون وإلا جهاز يخدم بنظام Android  فنجمو نلقاوه وإلا نسكروه وإلا نفسخو اليانات الي فيه.  فما ميزة “العثور على جهازي localiser mon appareil” من خلالها انجمو نعملو هذاكا الكل. التأكد من أنو يمكن أنا نلقاو الجهاز المفقود  باش نلقاو تاليفون Android وإلا تسكيرو وإلا تفسيخ  البيانات الي فيه ، يلزم على التاليفون […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ تفعيل أداة مصادقة قوقل (Google Authenticator) ؟ وعلاش يلزمنا تفعيل نسخة احتياطية من التطبيق

راهو أداة مصادقة قوقل هي أداة بسيطة تنتج رموز تحقق لخاصية التحقق بخطوتين على تاليفونك كيف تعمل تسجيل الدخول لأي حساب من حساباتك على الإنترنت، وتنتج زادة رموز تحقق كيف تكون ماكش متصل بالإنترنت. لازم تريقل خاصية التحقق بخطوتين لحساب القوقل الخاص بيك قبل مااتستخدم أداة المصادقة. أجهزة الأندرويد امشي لصفحة اعدادات المصادقة في قوقل […]

السلامة الرقمية باللهجة التونسية/ الاستخدام الآمن للشبكات العامة و المفتوحة

تنتشر شبكات الانترنت بشكل كبير في الأماكن العامة, وبعض الشبكات هاذي تكون مفتوحة يعني من غير كلمة سر, وبالتالي يكون استخدامها مجانا , ولكن هل استعمال الشبكات هاذي والوصول ليها من خلال أجهزتنا ما تشكلش خطرعلى خصوصيتنا؟؟ بكل تأكيد استخدام الشبكات هاذي المفتوحة يشكل خطر كبير على خصوصيتنا، معلوماتنا، وأجهزتنا زادة، فمالممكن أنو المخترقون يخترقو […]